الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdellatif
عضو
عضو


ذكر
عدد الرسائل : 24
العمر : 58
الـمدينـة / الـدولة : مـراكش / المغرب
تاريخ التسجيل : 07/05/2007

مُساهمةموضوع: الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...   الخميس 7 يونيو 2007 - 2:27

أشياء كثيرة نستهلكها في الحياة اليومية دون أن نتوقف عندها لطرح أسئلة بخصوصها بحكم التعود عليها والانشغال عنها بأمور قد تبدو أهم بالنسبة لنا، من بين تلك الأشياء هناك لباس الجينز. تساؤل شخصي عابر ثم بحث في الموضوع كشف عن الأسطورة الكامنة وراء قطعة القماش تلك، هذه تفاصيلها..



في البدء كان قماش الجينز أو البلو-جينز، لأنه كان بلون واحد هو الأزرق، وكانت تلك السراويل الشهيرة التي أصبحت اليوم بألوان الطيف ثم تحولت لتصبح أثوابا متكاملة من ذلك القماش، ولم تسثن منها حتى الحقائب والأحذية وقطع الأثاث ومحافظ النقود أو المحافظ المدرسية والأثاث المنزلي وأدوات المطبخ ومتعلقات أخرى كثيرة.. هذا القماش أصبح حلا سحريا لإيقاع الحياة السريع للناس. عندما تستيقظ تلك المرأة العصرية في الصباح وتناول طفلها الصغير ملابسه طالبة منه الإسراع حتى لا يتأخر عن المدرسة تقوم بحركة خفيفة تستخرح بها سروالا من الجينز من بين كومة ملابس لم يتوفر لها الوقت لترتيبها وإعادة كل قطعة ملابس إلى مكانها المناسب في الخزانة بسبب طغظ الوقت، الأم تعي أن سروال الجينز لا يحتاج للكي، وكما يقال كلما تقادم يصبح أفضل وأنسب للارتداء. تدخل الأم بدورها غرفتها وتنزع منامتها، ترتدي بسرعة شديدة كنزة وسروالا من الجينز وتصبح جاهزة في دقائق للخروج، لقد جهزت نفسها وابنها للمدرسة والعمل بالسرعة نفسها التي حضرت بها سندويشين لوقت الغداء. هذه ليست قصة واقعية تماما ولا كاذبة أبدا، إنما هي إشارة إلى نجم القصة، سروال الجينز، الذي يرتديه يوميا ملايين الناس عبر العالم لأنه أصبح حلا لكل هؤلاء للخروج من مطبات المظهر والظروف الاقتصادية وللتمويه على الفوارق الطبقية.. الجينز ربما هو اللباس الوحيد الذي وحد البشر في مختلف القارات وساوى بين الجنسين قبل أن تبادر الجمعيات النسائية والمنظمات الحقوقية إلى ذلك. يمكن أن ترتديه الخادمة الفقيرة الآتية من قرية أو مدينة صغيرة تعتاش على ما تبقى لديها من أراض فلاحية بسعر لا يصل إلى الخمسين درهما، وترتديه أيضا ربة الفيلا التي تشتغل بها بسعر لا يقل عن 1500 درهم، في النهاية كلتاهما ترتدي سروال الجينز.
تبدو قطعة القماش هذه، اليوم، وبسبب شعبيتها الكبيرة، كأنها وجدت مع الإنسان، وعند الإطلاع على عدة معلومات حول هذا الثوب الذي فاقت شهرته الحرير نفسه، بدا الجينز وكأنه أسطورة حاكتها الأحداث والتواريخ، ولدت من رحم الصدفة ليصبح مثل امرأة عادية جدا لكنها محظوظة إلى درجة تحولت معها إلى نجمة تمتلك إكسير الشباب، فتزداد صبا كلما تقدمت في العمر. لكن من أين أتانا هذا الجينز الشهير وكيف؟ اكتشف سروال الجينز شاب يهودي ألماني يدعى ليفي شتراوس ولد عام 1829، انتقلت عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تحسين وضعها الاقتصادي، كانت العائلة تستورد قماشا أزرق اللون خشنا من مدينة جنوى الإيطالية، وهو الاسم الذي أتى منه اسم القماش الشهير. المعلومة التي قد يستغربها الكثيرون هي أن الجينز كان ينتج من أجل صناعة الخيام ولم يكن أبدا يصلح أو يصنع كأثواب ليرتديها الناس. كان ليفي شابا ذكيا يمتلك حسا تجاريا يقظا، فطلب من أفراد أسرته أن يسافر بما تبقى من أقمشة إلى كاليفورنيا حيث الباحثون عن الذهب الذين يحتاجون إلى أقمشة لنصب الخيام. وهناك سأل التاجر العمال إن كانوا يرغبون في شراء قماش قوي لخيامهم، فرد عليه أحدهم بنبرة الشاكي إنهم يحتاجون إلى سراويل من قماش قوي يتحمل طبيعة عملهم ولا يهترئ بعد أيام قليلة من ارتدائه ولا يتمزق عندما ترغب النساء في تنظيفه. في تلك اللحظة لمعت الفكرة في رأس الشاب وكانت البداية.. بدأت أسطورة الجينز بسروال واحد خاطه جاكوب دبليو دافيس هو أول من خاط سروال الجينز، لكنه لم يلاق الشهرة التي لقيها الشاب ليفي. ومنذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا، باعت شركة ليفي شتراوس مليار قطعة من سراويل الجينز عرف التاجر بذكائه لكن بالتأكيد كان الحظ إلى جانبه دوما، فكما وجد من يلهمه فكرة تحويل قماش الخيمة إلى سروال وجد أيضا من يطرح عليه فكرة الخياطة المزدوجة على جانبي سروال الجينز، وكانت من بنات أفكار عامل منجم يدعى كالي آيك. خرج ليفي من بين عمال المناجم وانفتح على رعاة البقر ثم على الجنود. كما خرج قماش الجينز من جنوى الإيطالية إلى رحابة الولايات المتحدة الأمريكية واشتهرت به كما عرف واشتهر بها، وصار مثل مشروب الكوكا كولا والهمبورغر. وساعد نجوم التمثيل والفن والحركات الشبابية في انتشاره عالميا. عربيا، كانت لبنان هي بوابة العرب للباس الجينز، وكان ذلك عام 1959 بفضل عائلة خوري الشهيرة صاحبة محلات الملابس، كانت تلك المحلات قريبة من الجامعة الأمريكية في لبنان مما ساعد على انتشار الجينز بين الشباب العرب هناك. ونفس الدور قامت به باقي الجامعات الأمريكية في البلدان العربية ثم المدارس والمؤسسات الأجنبية. عمد التاجر خوري إلى افتتاح محل للجينز كتب على واجهته للأطفال والعائلة. وهكذا دخل الجينز البيوت العربية حتى صار فردا منها، ثم انفتح على ما عرف بالديلافي، وكان ذلك خلال سنوات السبعينيات لكنه لم يلاق النجاح في بدايته ثم انتشر بعد ذلك.
كان الجينز في البداية يغلق أو يفتح فقط عن طريق ما يعرف في دارجتنا المغربية بـ»السنسلة»، ثم أدخلت عليه الأزرار التي استغربت في البداية. كما كان في أشكال غير منوعة وفي قصات رجالية صرفة، لكنه ومع توالي النجاحات تغيرت قصاته ودخل خانة الملابس المخصصة للجنسين معا والمعروفة بالـ(Unisex)، ثم أصبحت هناك موديلات للنساء فقط تناسبهن وحدهن، وتعددت جيوب السراويل بعدما كانت أمامية فقط، وتعددت ألوانه أيضا. أقبلت النساء بكثرة على الجينز لأنه سهل الارتداء مريح وعملي، ولأنه ملتصق بالجسد، يبرز مفاتنه، وهو اللباس الوحيد ربما الذي نجح في تحقيق تلك المعادلة من بين كل الألبسة النسائية. من غرائب الجينز أيضا أنه بدأ زيا رجاليا لعمال المنجم ليصبح لباسا نسائيا بامتياز، أنيقا ومبتكرا يصلح لفترة الصباح والمساء، للتسوق والعمل، لنهاية الأسبوع والسهرات، للتجول في شوارع المدينة أو زيارة الأهل في البادية، ترتديه الطالبات والمعلمات والنساء العاديات، كما تقف به النجمات العالميات أمام عدسات المصورين لأخذ صور تجوب العالم.
وإذا كانت أمريكا هي البلد الذي عرف الجينز و صدره إلى باقي العالم، فإن لبنان هي البلد العربي الأول الذي اكتشف سروال الجينز ونشره في العالم العربي. وربما يكون الجينز هو الشيء الوحيد الذي حقق المساواة الفعلية بين الجنسين ووحد الأقطار والأفكار وأطاح بالحدود وأذاب التعصب والتطرف وعبر عن التسامح والانفتاح ومزج بين الثقافات و.. هكذا هي دوما الأساطير تبدو بدون نهاية أو بداية.
* مـــــــــنــــــــــقــــــــــول *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
fati20
عضو في طريق الإحتراف
عضو في طريق الإحتراف


انثى
عدد الرسائل : 32
العمر : 30
الـمدينـة / الـدولة : الصويرة / المغرب
تاريخ التسجيل : 21/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...   الأحد 10 يونيو 2007 - 13:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...   الأحد 1 يوليو 2007 - 15:30

merci bien
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...   الخميس 5 يوليو 2007 - 6:10

kama 9alat okheti rawe3a
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
white lion
*الـشـارة الـذهـبيـة*
*الـشـارة الـذهـبيـة*
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 277
العمر : 23
الـمدينـة / الـدولة : قلعة السـراغنة / المغرب
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...   الخميس 5 يوليو 2007 - 6:56

merci khoya
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.white-lion.c.la
 
الـــــجــــيـــــنـــــز *حقق المساواة و وحد الشعوب ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـقـسـم الـثـقـافـي :: مـنـتـدى الـثـقـافـة و الـمثـقـفـيـن-
انتقل الى: