الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عبدة الشيطان ــ ماذا تعرف عنهم !!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: عبدة الشيطان ــ ماذا تعرف عنهم !!!!   الإثنين 17 سبتمبر 2007 - 9:35

عبدة الشيطان




أصبح للشيطان عبيد يأتمرون بأمره ويسعون لإرضائه !!!!!
أصبح للشيطان جماعات يبحثون عن شتى الوسائل لكي يحقروا الدين
الإسلامي والمسيحي ويهزأون بالكتب المقدسة كما يحتقرون جميع
المبادئ الداعية إلى القيم والأخلاق الحميدة
أصبح للشيطان عبدة يبحثون عن السبل الكفيلة بإرضاء النزوات
الشريرة التي تنهى عنها ويمارسونها ، لذلك نجد الشذوذ وتعاطي
المخدرات والسرقة وشرب الدماء وغيرها من الممارسات التي
تنهى عنها جميع الأديان السماوية وغير السماوية

هذه حقيقة حاصلة وسأحاول هنا وفي مواضيع لاحقة تفصيل الموضوع
وبيان نشأتهم ومعتقداتهم واساليبهم لخطورته الشديدة

أصولها ونشأة فِكر عبادة الشيطان
منذ القدم ، اعتقد البوذيون بوجود الشيطان ولكنهم تصوروا أنه إله
يختص بالرغبات الخمس وهذا الإعتقاد يأتي ضمن اسطورة بحث
بوذا عن " الحِكمة " ومحاولة (مارا) روح الشر وإله الرغبات إبعاد
بوذا عن هدفه ولكن دون جدوى . ومن هنا إستنبط البوذيون أن مارا
لا بد مسلط عليهم شروره وباذل محاولاته لاستدراجهم إلى عالم
الرزيلة والخطيئة

و اعتقد المصريون القدماء بوجود إله الشر(انثى إسمها حاتمور) وقدّموا
لها فروض الطاعة وطقوس العبادة

كما تصورت بعض القبائل البدائية التي على الحدود المكسكية الغونجالية
وجود إلهان متخاصمان في باطن الأرض ، احدهما (يوسوكوم) والثاني
(كيسين) ... وكيسين هو إله الشر يسبب الزلازل عن طريق هز الاعمدة
التي تسند الأرض كما انه ينشر الأمراض ،، فعبدته هذه القبائل إتقاء لشره

وفي عقائد بلاد مابين النهرين نشب قتال عنيف مابين إله الخير (السو) وإله
الشر (تيامات – انثى) لأن تيامات اكتشفت أن السو خلق مخلوقات من
الخير فغضبت وخلقت الوحوش والثعابين والتنانين المرعبة والعقارب
لكي تقضي على السو ومخلوقاته

وفي الديانة الهندوسية يعتقدوا بوجود إله الخير (براهما) وإله
الشر (شيفا) وركزوا في عباداتهم على عبادة شيفا فأمرت اتباعها
بعبادته وتقديم القرابين والولاء والطاعة له إتقاء لشره ودفعاً لبلائه
كما اقاموا له المعابد الفخمة وتماثيل ضخمة واقاموا امامها المذابح
لتقديم القرابين التي كانت تقدم في البداية بتضحية وذبح البشر

وفي الخليج العربي وبالتحديد في البحرين وبلاد فارس كانت هناك
جماعة عبدت الشيطان في ايام الدولة الفاطمية حيث كان
يقول (أنا بالله وبالله أنا ... يخلق الخلق وأفنيهم أنا) ،، وكانت هذه
الجماعة تزدري جميع الأديان السماوية وكان اتباعها يأتون بكل
الرذائل والفواحش

وقبل أن يصل الإسلام إلى بلاد فارس كانت عبادة الشيطان
موجودة حيث تتكررقصة بوذا الهندي مع (زرادشت) في بلاد
فارس الذي تزعم اساطيرهم ان كبير الملائكة إصطحبه إلى
السماء حيث تلقّى هناك كلمات الحق والحكمة ونزل ثانية إلى
الأرض ليقود شعبه من الظلام إلى النور وبذا هم يعتقدون "أنه من
واجب الإنسان أن يعمل الخير لا من أجل الثواب في الآخرة بل لأنه
يُضيف إلى خير العالم ويساعد إله الخير (أهورامازدا) في كسب
معركته ضد (أهرمان) إله الشر

وعندما إنهارت الدولة الأموية هرب الأمير إبراهيم بن حرب بن
خالد بن يزيد إلى شمال العراق وكوّن جماعة داعياً إلى أحقية يزيد
في الخلافة والولاية وأنه السفياني المنتظر الذي سيعود إلى الأرض
ليملأها عدلاَ ،، وتعاقبت الأحداث خلال حُقبة زمنية إلى أن تزعّم
شمس الدين أبو محمد المعروف بالشيخ والذي على يديه بدأت
الجماعة بالإنحراف حيث غرقت في حب يزيد وعدي بن مسافر
إلى حد تقديسهما كما تكرست عبادة الشيطان وبإختصار هذه
مجمل مراحل تطور الحركة اليزيدية
1- حركة سياسية تبلورت في حب يزيد وأحقيته بالخلافة
2- تحول الحركة إلى دعوية دينية متصوفة في عهد عدي بن
مسافر الأموي
3- إنحراف اليزيدية خلال إنقطاع الشيخ حسن ثم خروجه بكتب
ألفها وخالف قيها تعاليم الدين الإسلامي
4- الخروج التام ، وتحريم القراءة والكتابة ودخول معتقدات مثل
إستنكارهم لللعن فطمسوا كل كلمة فيها لعن ولعن للشيطان أو
الإستعاذة منه بحجة أن ذلك لم يكن موجوداً في أصل القرآن ،،
ثم أصبحوا يقدسون إبليس لأنه لم يسجد لآدم . والشهادة عندهم
فهي " أشهد واحد الله سلطان يزيد حبيب الله " ولهم أعياد خاصة
بهم كعيد رأس السنة الميلادية وعيد المربعانية وعيد يزيد ولهم
ليلة تسمى السوداء (شفرشك) حيث يطفئون الأنوار ويستحلون
فيها المحارم والخمور
ويؤكد كثير من علماء اللغات الحية أن كلمة يزيدي مشتقة من
كلمة "يزدان" التي تعني باللغة الفارسية (الإله) وهي مشتقة من
الأصل السنسكريتي (يازادا) بمعنى الخالق ويطلق على اليزيدين
اسم (عبدة الشيطان) وهم يظهرون رهبة شديدة من الشيطان
بإعتباره إله الشر حسب المعتقد الزارديشي ولكي يستعطفوه
فإنهم يطلقون عليه إسماً جميلاً (الملك طاووس) ويرمز الثعبان
إلى الشيطان وهو يتصف بالحكمة والدهاء
ومن تراتيلهم المشهورة
يا يزدان ... أيها المقدس
امنح الخير ... واطرد الشر
آمين .. آمين
وفي ترتيل آخر
يا فارس الشرق ... يا شيمشا
بحق العرش ... بحق النور و السمك
بحق آدم وحواء وعيسى بن مريم
يا طاووس الملك
بحق الدرة الحمراء ... بحق التراب والماء
بحق النار
بحق الأرض والسماء
تفقد أحوالنا
وأنقذنا من البلاء

وفي الغرب يعتبر" اليستر كراولي " الأمريكي هو الذي أعاد
الحياة والنشاط للعبادة الشيطانية وكان ذلك في عام 1900 حيث
حاول جاهذاً أن يكون أكثر الرجال شراً في العالم ودعا إلى السحر
الجنسي والتضحيات البشرية وتعاطي المخدرات . وقد وضع
كراولي خمس نظريات ومارسها من بعده اتباعه وهي:
1- توريط العائلة كلها مع الشيطانيين حيث تنتقل التعاليم من الأهل
إلى الأطفال
2- الجيل الجديد والذي سبقه سيكونان مسؤولين عن نشر التعاليم
الشيطانية
3- أن يقوم عدد من الأشخاص بصحبة اتباعهم بوضع تعاليم خاصة
بهم تتعلق بخرق القانون والنواحي الدينية وخاصة بالنسبة لقوانين
وشرائع الأديان السماوية الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية
4- تعتمد على مجموعة من الشيطانيين يطلق عليها المجموعة
الرسمية ليقوموا بتنظيم قوانينهم ويتحدثون إلى الناس عن معتقداتهم
لكي ينجذبون اليها وإلى الحياة الماجنة وهذه المجموعة لها اهمية
كبيرة لإغواء الناس بالإنضمام اليهم . وأشهر هذه المجموعات
هي مجموعة "كنيسة الشيطان" التي إشتهرت بالولايات المتحدة
الأمريكية عام 1966 والتي تزعمها أنطوان لامي والذي ألف
كتاب (انجيل الشيطان) وكتاب (الذئب)



ومع مطلع السبعينيات تخطت هذه الكنيسة حدود امريكا لتصل
وتنتشر في اوروبا
5- المجموعة التي تعمل في صفوف المراهقين الذين يرغبون
بالتمرد على تقاليد ومعتقدات مجتمعاتهم. والحركة الشيطانية
تعتبر هؤلاء قوة التغيروالشيطان يمنحهم الطاقة الجنسية التي
تخلق بدورها قدرة للعبادة
وقد وضع كراولي حقوقاً للشيطانيين وهي:
1- للإنسان الحق في أن يعيش على مزاجه الخاص
2- أن يعيش بالطريقة التي يريدها
3- أن يلهو كما يريد
4- أن يرتاح كما يريد
5- أن يموت في الوقت الذي يريد (وهذا يُفسر إنتحار العديد من
معتنقي الشيطانية)
6- له الحق أن يأكل ما يريد
7- أن يشرب ما يريد (ولذا فهم يشريون البول والدم ويأكلون الغائط)
8- أن يسكن أينما يريد
9- أن يلبس كما يريد
10- أن يتحرك كما يريد ويفكر كما يريد ويتكلم كما يريد
11- للإنسان الحق أن يحب كما يريد ويمارس الجنس كما يريد (حيث
يقول كراولي "خذ حاجتك من الجنس كما تريد وأين ومتى ومع
من تريد وواجب على من تشتهيه ذكراً أو أنثى أن يمنحك المتعة
التي تبحث عنها بالشكل الطبيعي أو الشاذ")
12- للإنسان الحق في أن يقتل أولئك الذين يقفون عائقاً أمام
تحقيق هذه الحقوق
13- الجنس هو قانون ولكنه تابع للإرادة
والجدير بالذكر أن كراولي أنشأ علاقة شاذة مع ألان ثم انغمس
الإثنان بأعمال السحر
كما سافر كراولي عبر العالم ومكث فترة في صقلية ،، إلا ّ
ان السلطات الإيطالية طردته بعد الأخبار التي إنتشرت عنه
وعن مجموعته من تعاطي للمخدرات وتقديم الذبائح والتضحيات



لعنة رب الكعبة عليهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
casawi
*الـشـارة الـذهـبيـة*
*الـشـارة الـذهـبيـة*
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 201
العمر : 36
الـمدينـة / الـدولة : الدارالبيضـاء / المغرب
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبدة الشيطان ــ ماذا تعرف عنهم !!!!   الثلاثاء 18 سبتمبر 2007 - 8:49

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
n89
عـضـو متـميز
عـضـو متـميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 193
العمر : 28
الـمدينـة / الـدولة : المغرب
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: عبدة الشيطان ــ ماذا تعرف عنهم !!!!   الثلاثاء 18 سبتمبر 2007 - 10:21

allah ihdina
la ilaha illa llah
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://etudefrancaise.jeun.fr
 
عبدة الشيطان ــ ماذا تعرف عنهم !!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الـقـسـم الـثـقـافـي :: مـنـتـدى الـثـقـافـة و الـمثـقـفـيـن-
انتقل الى: